دراسة فلسطينية: ورق العنب يكبح نمو خلايا سرطان الرئة

Jan-12

رام الله ـ الأناضول: أظهر بحث علمي، أعده أستاذ جامعي فلسطيني، أن أوراق شجر «العنب» قادرة على كبح نمو خلايا سرطان الرئة.
وأجرى الباحث الفلسطيني، جميل حرب مع عدد من طلبته في جامعة بيرزيت (غير حكومية) الواقعة قرب رام الله، دراسة على مكونات ورق شجر العنب من نوعي «البيتوني» و»الشامي» (تسميات محلية). وقال في بيان نشره الموقع الإلكتروني للجامعة إنه استخلص مواد من ورق العنب الشامي، باستخدام مذيبات عضوية لإنتاج مستخلص. وأوضح البيان أن الأبحاث حول أوراق العنب، بدأت قبل 4 أعوام، بالشراكة مع الجامعة العربية الأمريكية في جنين (شمال الضفة).
وجرب الباحث المستخلص الطبيعي (المأخوذ من ورق العنب) على نوعين من الخلايا «السليمة» و»السرطانية» وكانت النتيجة أنه تمكن من كبح تزايد الخلايا السرطانية. ووفق حرب، فإنه بعد هذا الاكتشاف الأولي، نقلت العينات لمعهد ماكس بلانك في «ألمانيا» حيث تم القيام بمزيد من الدراسات عليه، وأثبت ما توصل إليه. وتابع «بعد تحديد مكونات المستخلص الطبيعي الذي حُضر في مختبرات الجامعة، ثبت أن المواد المستخلصة تتطابق مع منتجات أخرى للعنب ثبت أنها تساعد، ليس فقط في كبح نمو الخلايا السرطانية، بل وأيضاً تحمي من أمراض القلب».
وأشار إلى أن هناك أملاً كبيراً أن يتم خلال السنوات المقبلة التوصل لتحضير دواء، قد يساعد في كبح مرض السرطان. وقال:» نأمل مع توفر الإمكانات تحويل المستخلص إلى اختراع تحضير دواء للوقاية أو ربما بعد دراسات مكثفة لعلاج بعض الأمراض الخطرة».
وحسب حرب، فإن «النتائج الايجابية لهذه الدراسة حفزتهم لتوسيع الدراسة لتشمل حالياً دراسة 12 صنفاً آخر لأوراق العنب الفلسطيني القديم». وسرطان الرئة هو السبب الرئيسي للوفيات بالسرطان في أمريكا، حيث تم تسجيل أكثر من 221 ألف حالة جديدة بالمرض، وما يزيد عن 158 ألف حالة وفاة بالمرض في عام 2015، وفقاً للمعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة.

دراسة فلسطينية: ورق العنب يكبح نمو خلايا سرطان الرئة