كيري يشارك في مؤتمر باريس قبيل مغادرة منصبه

Jan-12

رام الله – «القدس العربي»:أعلن جون كيري وزير الخارجية الأمريكي مشاركته الرسمية يوم الأحد المقبل في المؤتمر الدولي للسلام الذي تنظمه فرنسا في باريس في محاولة لإحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، كما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية.
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن كيري الذي يغادر منصبه في 20 كانون الثاني/ يناير الحالي لدى تولي الرئيس المنتخب دونالد ترامب مهامه الرئاسية، كان حتى الأمس القريب مناهضا لهذا المؤتمر الذي تشارك فيه 70 دولة وتغيب عنه إسرائيل والسلطة الفلسطينية. لكن الوزير الأمريكي الذي فشلت وساطته في 2014 في إجراء مفاوضات مباشرة بين الطرفين، انتقد في الأسابيع الأخيرة بشدة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة، معتبرا إياه «عقبة» أمام السلام. وعاد وأكد مشاركته في المؤتمر قبيل مغادرة منصبه.
في غضون ذلك وفي محاولة لترتيب البيت الفلسطيني الداخلي، قال بسام الصالحي أمين عام حزب الشعب الفلسطيني إن الحزب طرح تصورا من ست نقاط أمام اجتماع تحضيرية المجلس الوطني في بيروت.
وحسب الصالحي فإن التصور يدعو لتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطين من اعضاء المجلس التشريعي والمجلس المركزي لمنظمة التحرير إلى حين إجراء الانتخابات وذلك بالانسجام مع مبدأ أن القضية المركزية السياسية هي إنهاء الاحتلال واستقلال دولة فلسطين وفقا لاعتراف الأمم المتحدة عام 2012 بالإضافة إلى حل قضية اللاجئين الفلسطينيين وفقا للقرار 194.
واعتبر أمين عام حزب الشعب ان ذلك يمكن أن يترافق مع تشكيل حكومة وحدة وطنية وفقا لصيغة 2007 مع تكليف شخصية متفق عليها لرئاستها لإجراء تغييرات وإتاحة مجال انضمام قوى فلسطينية أخرى إلى الحكومة. كما أن هناك مقترحات محددة حول آلية انعقاد المجلس الوطني وتشكيلته سوف يجري طرحها في الاجتماع نفسه.
ويرى حزب الشعب في تصوره الجديد للمرحلة المقبلة أن تشكيل حكومة وحدة وطنية واعتماد قرار اعتراف الأمم المتحدة في 2012 بدولة فلسطين يشكل أساسًا للحراك السياسي وإعلان تجاوز اوسلو من أجل إنهاء الاحتلال، وتشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطين إلى حين الانتخابات، وانضمام حركتي حماس والجهاد رسميا إلى منظمة التحرير الفلسطينية ومشاركتهما في أعمال دورته المقبلة، وتطبيق كافة اتفاقات المصالحة الأخرى بالتوازي مع ذلك سواء لجهة الانتخابات أو المصالحة المجتمعية أو غيرها.

كيري يشارك في مؤتمر باريس قبيل مغادرة منصبه