قائد الجيش الليبي يبحث مع وزير الدفاع الروسي مكافحة الإرهاب عبر دائرة مغلقة على متن حاملة الطائرات الأميرال كوزنيتسوف

Jan-11

9

موسكو ـ د ب ا ـ أعلنت إدارة شؤون الإعلام والاتصالات في وزارة الدفاع الروسية، أن قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، زار حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف”، كما بحث خلال مؤتمر عبر الفيديو مع وزير الدفاع سيرجي شويجو، مسألة مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط.

وجاء في بيان وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء،: “في الحادي عشر من كانون ثان/ يناير 2017، زار قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة بلقاسم حفتر، الطراد الكبير، حاملة الطائرات “أميرال أسطول الاتحاد السوفييتي كوزنيتسوف””،بحسب وكالة سبوتنيك. وأضاف البيان أنه: “بعد جولة قصيرة على السفينة، جرى مؤتمر عبر دائرة تلفزيونية مغلقة بين المشير حفتر ووزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو، جرى خلالها مناقشة قضايا الساعة من مكافحة الجماعات الإرهابية الدولية في الشرق الأوسط”.

كان رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح قد وجه أول أمس الاثنين الدعوة إلى مسؤولي وزارة الدفاع الروسية لزيارة ليبيا للتشاور حول آلية مكافحة الإرهاب.

كان المستشار عقيلة صالح، القائد الأعلى للقوات المسلحة، قد قام بزيارة إلى موسكو في منتصف كانون اول/ديسمبر الماضي التقى خلالها عددا من المسؤولين الروس في زيارة استغرقت ثلاثة أيام.

وسبق ان قام المشير خليفة حفتر ،القائد العام للجيش الليبي التابع لحكومة المؤقتة المبثقة عن مجلس النواب ، بزيارتين لموسكو في شهر حزيران/يونيو وتشرين ثان/نوفمير العام الماضي تباحث خلالهما مع المسؤولين الروس في سبل مكافحة الإرهاب في ليبيا.

ونقلت سائل إعلام روسية عن مصادر سياسية انذاك قولها إن المشير حفتر طلب من روسيا توريد أسلحة للقوات الليبية.

غير أن وزارة الخارجية الروسية ومصادر ليبية مقربة من حفتر قد نفت ذلك،

وقال سفير روسيا لدى ليبيا إيفان مولوتكوف ان بلاده ملتزمة بقرار مجلس الامن الصادر عقب الثورة في ليبيا بحظر توريد اسلحة للبلاد.

يشار إلى أن هناك ثلاث حكومات تدير ليبيا وهى الحكومة المؤقتة المنبثقة ،ووحكومة الوفاق الوطني ،المعترف بها دوليا ، وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته .