«دبي العالمية» تريد إقامة مشروعات لوجيستية لنقل البضائع في الهند

Jan-11

أحمد أباد – رويترز: قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة «شركة دبي العالمية»، ان شركته ستنفق جزءا من استثماراتها في الهند، والتي تبلغ مليار دولار، على اقامة مراكز لوجيستية داخلية للمساهمة في تخفيف حدة مشكلة نقل البضائع داخل البلاد.
وتدير «دبي العالمية» عدة موانئ على ساحل الهند، ولكن بن سليم قال أن سوء حالة البنية التحتية ونمو الطلب أوجد اختناقات في نقل السلع والبضائع من الموانئ إلى لمناطق الداخلية حيث يعيش معظم الهنود.
وقال «يعاني عدد متزايد من المناطق في الهند من مشاكل لوجيستية، ولا تصل الشحنات لمناطق معينة في الهند وإذا وصلت تأتي متأخرة. لا تحتاج الهند لعدد أكبر من الموانئ بل تحتاج منشآت إنتاج وتيسير سبل الانتقال.»
وامتنع بن سليم الذي يشارك في مؤتمر للاستثمار بولاية جوجارات الهندية عن تحديد جدول زمني لاستثمار المليار دولار، ولكنه أضاف أنه سيوزع على الموانئ الجديدة وتلك التي يتم تطويرها والمشروعات في المناطق الداخلية.
ولم يحدد المناطق التي ستدرس الشركة إقامة مراكزها اللوجيستية بها.
وأنفقت موانئ دبي 1.2 مليار دولار في الهند حتى تاريخه، وتعمل في ميناء رئيسي في مومباي.
ونما الطلب على منشآت الموانئ في الهند مع توسع الاقتصاد غير أن المنافسة بين المشغلين الهنود والأجانب ضارية.
وقال بن سليم ان شركته متحمسة جدا للعمل في الهند، ولكنه شدد على ضرورة تحرك الحكومة للتعجيل بالموافقات علي المشروعات. وأضاف «ما يعوق الهند هو البيروقراطية والبطء في أخذ القرارات. هناك مشروعات ضرورية لتلبية الطلب تتعرض للتأخير.»

«دبي العالمية» تريد إقامة مشروعات لوجيستية لنقل البضائع في الهند