ساويرس سيحاول إقناع البرازيل بقبول عرضه إنقاذ شركة اتصالات مهددة بالإفلاس

Jan-10

ساو باولو – رويترز: قال المليادير المصري نجيب ساويرس لصحيفة (فولها دي ساو باولو) انه سيسافر إلى البرازيل في غضون أسبوعين لإقناع الحكومة بأن عرضه هو أفضل خيار لإنقاذ شركة «أوي» للاتصالات التي تعمل في ظل إجراءات الحماية من الإفلاس.
وقال رجل الأعمال المصري انه يخطط لتحسين أوضاع الشركة في غضون عام، في خطوة مماثلة لتلك التي اتخذتها شركته «أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة» في 2011، حين اندمجت مع «ويند تليكوم» الإيطالية وفقا لما ذكرته الصحيفة.
وفي ديسمبر/كانون الأول طرح ساويرس ومجموعة من دائني شركة «أوي» خطة للاستحواذ على شركة الاتصالات المتعثرة وتمويلها. و»أوي» هي رابع شركة للاتصالات اللاسلكية في البرازيل بحصة سوقية تقارب 18 في المئة.
وتتضمن الخطة طرح أسهم جديدة بقيمة 1.25 مليار دولار، وتعهد بعض دائني الشركة بتغطية الاكتتاب بالكامل في الطرح إذا لم يجذب اهتمام مستثمرين آخرين.
وقال ساويرس للصحيفة البرازيلية انه إذا نجح العرض المصري فإن «أوي» قد تندمج مع «تي.آي.إم البرازيل» ثاني أكبر شركة للاتصالات اللاسلكية في البلاد بحصة سوقية تبلغ 25.41 في المئة.
وتدين شركة «أوي»، التي تتخذ من ريو دي جانيرو مقرا لها، للهيئة المعنية بتنظيم الاتصالات في البرازيل ومصارف حكومية بما إجماليه 20 مليار ريال (6.2 مليار دولار)، بما يجعل الحكومة ثاني أكبر دائن للشركة بعد حاملي السندات.
(الدولار يساوي 3.22 ريال برازيلي).

ساويرس سيحاول إقناع البرازيل بقبول عرضه إنقاذ شركة اتصالات مهددة بالإفلاس