تعقيبات

Jan-09

تعقيبا على مقال حسين مجدوبي: الغرب لن يذرف نصف دمعة إذا وقعت الحرب

المعطيات الميدانية
لنبتعد قليلا عن الكلام العاطفي وبروباغندا عسكر الجزائر ونحاول طرح موضوع جبهة البوليساريو من خلال الوقائع والمعطيات الميدانية بكل موضوعية وبدون قذف وسب وتشنج، أولا أغلب أرض الصحراء المغربية هي داخل المغرب ومعاقل البوليساريو ومخيماتها توجد داخل التراب الجزائري التي يدعي عسكرها الحياد وبكونهم ليسوا طرفا في القضية ؟
السؤال الذي سيطرحه كل واحد منا هو من أين للبوليساريو بالأسلحة ومن يمول ما يسمى ببعثاتها الدبلوماسية وإعلامها ودولتها المعلنة من طرف واحد في تندوف ؟ فقط الإجابة على هذه الأسئلة سيحيلك على جوهر القضية وسبب استمرارها ومعها استمرار معاناة المحتجزين في تندوف وجمود حلم المغرب الكبير ومعه حلم مائة مليون مواطن مغاربي منذ إنشائه إلى اليوم، الأهم كذلك في هذه القضية هي أن جبهة البوليساريو لا تمثل إلا الأقلية من الصحراويين وأن جل مؤسسيها وقادتها ومعهم الآلاف ممن جانبهم الحظ للهروب من جحيم تندوف عادوا إلى وطنهم المغرب، يجب كذلك التذكير بأن البوليساريو ليست عضوا في الأمم المتحدة ولا الجامعة العربية ولا منظمة المؤتمر الإسلامي ولا منظمة عدم الإنحياز، أما على الصعيد الإفريقي الذي يتغنى به البعض فلم يبق إلا عشر دول من أربعة وخمسين تعترف بهذا الكيان وأخيرا وهذا هو الأهم فالأمم المتحدة تأكد أن المنطقة متنازع عليها وليست مستعمرة كما يحلو للبعض تسميتها وتأكد على إستحالة إجراء إستفتاء لساكنة المنطقة وتصر على حل تفاوضي أي أن المغرب سيبقى في صحرائه إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.
مصطفى الصحراوي- المغرب

تعقيبات