الجنرال الباكستاني رحيل يرأس التحالف العسكري الإسلامي المناهض للإرهاب

Jan-07

إسلام أباد ـ د ب أ- أكد وزير الدفاع الباكستاني، خواجة محمد آصف أن القائد العسكري السابق الجنرال رحيل شريف سيتولى رئاسة التحالف الإقليمي المناهض للإرهاب الذي تقوده السعودية، رغم المخاوف من أن مشاركة باكستان يمكن أن تعكر صفو العلاقات الإقليمية.
وقال وزير الدفاع، في وقت متأخر ليلة أمس، أن الجنرال رحيل سوف يرأس التحالف العسكري الإسلامي المؤلف من 39 دولة والذي شكلته السعودية في محاولة للتعامل مع الصراعات في الشرق الأوسط، مثل الحرب في اليمن وتهديد تنظيم «الدولة».
وأعلن آصف عن ذلك، خلال ظهور في برنامج حواري على تلفزيون «جيو تي في».
ويأتي الإعلان عقب شائعات أن شريف المكلف بقيادة الهجوم الذي تشنه باكستان لإخراج المسلحين الإسلاميين من المنطقة القبلية غير الخاضعة للقانون في البلاد على الحدود الأفغانية، سوف يرأس التحالف قبل تقاعده في تشرين الثاني/نوفمبر.
وقال آصف إنه تم « الاتفاق (على القرار) قبل أيام «بعد مشاورات مع الحكومة». ولم يدل بأي تفاصيل أخرى في هذا الصدد.
وقال المحلل المختص بالشؤون العسكرية، طلعت مسعود، وهو جنرال سابق، إن القرار يمكن أن تكون له آثار سلبية على باكستان لان التحالف «كان مثيرا للجدل» ليس أقلها استبعاد إيران بسبب التوترات الحالية بين إيران والسعودية.
وعلى الجانب الآخر، قال مسعود إنها مسألة فخر حيث تم اختيار شريف على أساس إدارته الجيدة كقائد للجيش.
وتابع: «ولكن على الجانب الآخر، سوف يرأس الجنرال الباكستاني هذا التحالف المثير للجدل وإيران تعارضه بشدة».
كانت باكستان أبدت في البداية عدم استعداد للانضمام للتحالف الذي تقوده السعودية، ولكن فيما بعد أكدت المشاركة في التحالف، وقالت إنها لن ترسل قوات برية.
وتفاجأت باكستان عندما اختارتها السعودية في إطار التحالف العسكري للدول الإسلامية بدون الحصول على موافقة إسلام أباد أولا .

الجنرال الباكستاني رحيل يرأس التحالف العسكري الإسلامي المناهض للإرهاب