أحدث صيحة في العام الجديد: تلفزيون بسمك الورقة يلصق على الحائط بمغناطيس

Jan-07

لندن ـ «القدس العربي»: استقبل العالم العام الجديد 2017 بأحدث صيحة في عالم التلفزيونات والتي يتوقع أن تؤدي قريباً إلى اختفاء أجهزة التلفزيون التقليدية التي تملأ منازل البشر في مختلف أنحاء العالم، حيث تمكنت شركة كورية من طرح أول تلفزيون من نوعه من حيث النحافة والوزن، ويقترب سمكه من سمك الورق أو الكرتون المقوى.
وكشفت شركة «أل جي» الكورية الجنوبية خلال معرض متخصص في لاس فيغاس في الولايات المتحدة عن التلفزيون ذو التقنية الجديدة التي تحمل الاسم (OLED W) فيما قالت الشركة إنه سوف يساهم في جعل المنازل أكثر ذكاء، وأناقة. فعلى الرغم من مسطح الشاشة الكبير، إلا أن سمك الشاشة يبلغ 2.57 ملم فقط، كما أنه لا يحتاج إلى أداة الحمل التقليدية التي يتم تثبيتها على الحائط، إذ من الممكن تثبيته بواسطة مغناطيس، وذلك بفضل وزنه الخفيف، وهو ما يتيح أيضاً سهولة حمله ونقله من مكان إلى مكان داخل المنزل.

صورة اوضح

ويبلغ مسطح شاشة التلفزيون الذي كشفت عنه الشركة الكورية 65 إنشاً، فيما يقول المطورون إن الصورة التي يعرضها تتمتع بوضوح أكبر ودقة أعلى وإن المشاهدة من خلاله تشبه «تجربة المشاهدة عبر النافذة إلى عالم آخر».
ووعدت شركة «أل جي» بطرح التلفزيون الجديد للبيع في الأسواق للمستهلكين قريباً، لكنها لم تحدد موعداً لذلك، كما لم تعلن عن أسعار بيعه ليتمكن الناس من المقارنة بأسعار أجهزة التلفزيون التقليدية التي تتوفر حالياً في العالم.
وحسب المواصفات التي تم إعلانها فان هذا «التلفزيون الحائطي» سوف يتوفر أيضاً بقياس 77 إنشاً، إضافة إلى 65 إنشا، كما أنه يتميز بقلة الكوابل والتوصيلات التي يحتاجها من أجل نقل الكهرباء والصوت والصورة والإشارات الالكترونية، كما أنه ذكي يمكن ربطه مباشرة بشبكة الواي فاي المتوفرة، إضافة إلى أنه مزود بأربع مخارج لكوابل (HDMI). وتتسابق أكبر الشركات العالمية على طرح أحدث الصيحات في عالم الأجهزة المنزلية، وخاصة أجهزة التلفزيون التي لم يعد أي منزل في العالم يخلو منها، وكشفت شركة «سوني» العالمية هي الأخرى عن جهاز تلفزيون جديد أنحف من هواتف «آيفون» في طفرة جديدة تسجلها في عالم انتاج أجهزة التلفزيون.
وقالت الشركة إن جهازها الجديد هو الأنحف في العالم، وبدقة (K4) مشيرة إلى أنه أنحف من هواتف «آيفون» ومن الكمبيوترات اللوحية المنتشرة في العالم.
ويتميز التلفزيون الذكي (X9000C) الذي أطلقته سوني ضمن سلسلة «برافيا» بسُمك لا يتجاوز 4.9 ملم، ما يجعله أنحف من عدة هواتف مثل آيفون 6 (6.9 ملم) أو آيفون 6 بلس (7.1 ملم) أو غالاكسي نوت 4 (8.5 ملم) إلا أن الجهاز الذي طرحته شركة «أل جي» مؤخراً هو الأنحف على الاطلاق.
ولاحقاً لكشف شركة «أل جي» عن تلفزيوناتها الجديدة، بدأت شركة «سامسونغ» للالكترونيات محادثات مع «أل جي» لشراء لوحات شاشات الكريستال السائل LCD المحتملة لأجهزة التلفزيون، وذلك حسب ما كشفت وكالة أنباء «يونهاب» الكورية الجنوبية.

لا قرارات

ونقلت الوكالة عن كيم هيون سوك رئيس قطاع التلفزيون في سامسونغ قوله: «لا توجد هناك قرارات تفصيلية بعد ولكن الشركتين تتشاوران بشأن هذه المسألة بعناية وجدية».
وكانت صحيفة «نيكي» اليابانية ذكرت في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي أن مشروع شراكة بين شركة هون هاي المحدودة للصناعات الدقيقة التايوانية المعروفة باسم فوكسكون وشركة شارب سوف توقف توريد شاشات الكريستال السائل لشركة سامسونغ.
وتعتبر سامسونغ أكبر شركة منتجة للتلفزيونات في العالم، وتأتي هذه الخطوة، المتوقع القيام بها في وقت لاحق خلال العام 2017 في الوقت الذي تسعى فيه فوكسكون لمساعدة شارب على تعزيز قطاع التلفزيونات لديها.
وتعتبر شركة «أل جي» أكبر منتج لشاشات الكريستال السائل LCD في العالم، ولا تملك الشركة اتفاقاً فيما يخص عــلاقــة التوريد مع قطاع التلفزيونات لـــدى شركة سامسونغ، باعتبار الشركتين متنافستين في مجال سوق التلفزيونات.

أحدث صيحة في العام الجديد: تلفزيون بسمك الورقة يلصق على الحائط بمغناطيس