تعقيبا على تقرير حسين مجدوبي: دبلوماسية المغرب تطبق في علاقتها مع موريتانيا الوصفة نفسها التي طبقتها مع اسبانيا

Jan-06

تبادل تجاري
كنت أتابع برنامجا في التلفزيون المغربي عن التبادل التجاري بين المغرب وافريقيا عبر معبر الكركرات فذكروا حجم الصادرات المغربية عبر هذا المعبر وكان رقما فاجأني جدا يزيد على مائة مليار درهم مغربي فهذا رقم كبير جدا يعني من 3 مليارات دولار وانا لازلت اشك في هذا الرقم.
عندها عرفت دوافع المغرب لبناء طريق اسفلتي في المنطقة العازلة وطرد تجمعات قطاع الطرق منها كما عرفت اهمية موريتانيا بالنسبة للمغرب فالنظرة المغربية لموريتانيا ظلت تتسم بكونها تلك الدولة الفقيرة التي اقتطعتها فرنسا من المغرب. ولا زالت هذه النظرة مترسخة لدى الكثير من المغاربة البعيدين عن الواقع ويظهر ذلك في تعليقات المغاربة المقيمين في أوروبا في الأسابيع الماضية على تطورات العلاقات بين البلدين حتى وصل الأمر ببعضهم لإنتقاد المخزن علانية على اعتذاره لموريتانيا عن تصريحات السيد شباط بخصوص مدينة لكويرة موريتانيا تعتبرها منطقة متنازعا عليها بين البوليساريو والمغرب ولا يمكنها ان تتخلى عنها لموقعها الاستراتيجي من نواذيبو في ظروف لازال يخيم عليها شبح الحرب.
محمد علي- موريتانيا

العملة الوطنية
«مائة مليار درهم مغربي..؟» لابد أن تكون بـ «السنتيم « للأسف لاتزال الصحافة المغربية تستعمل هذا «السنتيم» عوض الدرهم الذي هو العملة الوطنية، والدرهم يساوي مائة سنتيم. قبل ذلك كان يسمى بـ «الفرنك».
مائة مليار سنتيم تساوي مائة مليون درهم وهو رقم معقول.
قضية شباط، قضية سياسية داخلية ضخمت لإبعاد حزب الإستقلال من الحكومة المرتقبة لمعارضة أحزاب لها.
عبد الكريم البيضاوي – السويد

حلقة في السيناريو الكامل
موريتانيا مهمة للمغرب وأوروبا، كما ان المغرب مهم لموريتانيا. المسألة «جيواستراتيجية» بامتياز وموريتانيا حلقة من حلقات السيناريو الكامل. واكاد اجزم ان موريتانيا ليس بوسعها غلق الحدود او شيء من هذا القبيل، ليس لأنها ضعيفة او قوية، بل لأن المسالة أكبر منها ومن المغرب. ناحية المحيط الاطلسي صار حيويا للغرب، ومشروع أنبوب الغاز من نيجيريا إلى أوروبا لخير دليل واكتشاف آبار الغاز كذلك.
موريتانيا كانت تنتظر هي كذلك الفرصة لترميم العلاقات، وكل ما كان بوسع الرئيس الموريتاني فعله قد فعله عندما كان رئيسا للاتحاد الافريقي، حيث في عهده عين مبعوثا شخصيا للاتحاد في ما يخص قضية الصحراء. المغرب لن يغفر له هذا، لأنه وجه طعنة قوية للمغرب.
الآن، ومع عودة المغرب للاتحاد، وابعاد الاتحاد عن مسألة الصحراء، يرى رئيس موريتانيا أن كل ما فعله كان سكب الماء في الرمل، ومن اهم وسائل الضغط والمناورة ضد المغرب. كل شيء متوقف في موريتانيا بسبب النزاع مع المغرب، دول الخليج لا تريد استثمارا، فرنسا تناور وتناور، مشكل السينغال يتفاقم، فيروس الانفصال صار يتجلى، قضايا الرق في طريقها أن تكبر وتكبر .
أين هي قوة الرئيس الموريتاني؟ ولا اقول موريتانيا، لأن الرئيس جاء بانقلاب على ظهر دبابة.
ابن الوليد- ألمانيا

حق الفيتو
لا أدري كيف يمكن لموريتانيا أن تمنع المغرب من الإنضمام إلى الإتحاد الإفريقي والعالم كله يعلم أن عدد دول الإتحاد الإفريقي المعترف بها أمميا هي 53 دولة 28 منها دعمت المغرب منذ إعلانه العودة سياسيا إلى إفريقيا ولا توجد بين هذه الـ 28 دولة لا موريتانيا ولا الجزائر ولا تونس ولا مصر، وهنا يُطرح السؤال مرة أخرى : هل تملك موريتانيا حق الفيتو ؟ صحيح أن إعتذار المغرب الرسمي لموريتانيا جاء لتفادي التصعيد في التشويش الموريتاني على قضية الصحراء منذ قضية الكركرات لكن ما هو صحيح هو أن المغرب عازم وبقوة على مواجهة موريتانيا في حالة ما إذا تبين أن هذه الأخيرة تسعى إلى تسليم الكويرة مثلا إلى الإنفصاليين، وأجزم ان المغرب لن يقف مكتوف الأيدي في هذه الحالة، أما قضية العودة إلى الإتحاد الإفريقي فتلخصها العبارة التي وردت في خطاب دكار: «المغرب لا يطلب الإذن من أحد مادامت المنظمة الإفريقية هي مكانه الطبيعي «.
قد يكون الأمر مرتبطا بمساعي تجميد عضوية الإنفصاليين من طرف المغرب وحلفائه وقد يحتاج إلى الصوت الموريتاني لكن حين يقول الكاتب أن نواكشوط لها تأثير على علاقة المغرب بالإتحاد الإفريقي، فهو يجانب الصواب لأن المغرب يعترف بموريتانيا كدولة مستقلة ويعترف بحدودها مع المغرب لكن لا يعترف بضمها منطقة الكويرة.
أما قضية عدم تطرق المغرب لملف سبتة ومليلية فلا يعني التخلي عنه بقدر ما يؤكد على أن المغرب يملك ورقتين لإسترجاع الثغرين المحتلين الأولى مرتبطة بنزاع إسبانيا نفسها مع بريطانيا حول جبل طارق، والثانية مرتبطة بمقولة بعض النخب السياسية المغربية التي تقول: إسترجاع سبتة ومليلة رهين بخنق إقتصادهما عبر تنمية مناطق الشمال من جهة وبقطع منابع المياه.
أبو سفيان

سياسة براغماتية
ما يطبّقه المغرب في علاقاته مع الدّول الأخرى يتمّ عن طريق القيّام بحسابات بسيطة مبنية على نوع من البراغماتيّة والواقعيّة ويسمّيه المغاربة: الباب الذي يدخل منه الريح.. اقفله واستريح.
وهي حسابات قائمة على أساس: الحساب صابون وعاملني معاملة خوك، وحاسبني حساب عدوك.
تارا ستينو – المغرب

الوحدة الترابية
موريتانيا بلد شقيق للمغرب رغم ما يمكن أن يحصل من تشنج أو توتر. ما يجمعنا مع الأشقاء الموريتانيين كثير وكبير ومتعدد ومتنوع. وفي قضية الوحدة الترابية المغربية والصحراء بصورة خاصة جميع المغاربة ملكيون أكثر من الملك ويقفون شوكة في حلق من يسيل لعابهم لأمواج ورمال المحيط الأطلسي.
هيثم

تعقيبا على تقرير حسين مجدوبي: دبلوماسية المغرب تطبق في علاقتها مع موريتانيا الوصفة نفسها التي طبقتها مع اسبانيا