مدرب تشيلي يكشف حقيقة رحيل نجم أرسنال للصين

Jan-04

8

لندن ـ قلَّل خوان أنطونيو بيزي، مدرب تشيلي، من أهمية إمكانية إقامة مباراة فريقه أمام الأرجنتين بتصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، على ملعب “بومبونيرا” الأسطوري.

وقال المدرب الأرجنتيني، الذي يقود تشيلي أمام منتخب بلاده في أذار/مارس المقبل: “لقد لعبت في الأرجنتين وفي بعض السنوات خضت مباريات على جميع الملاعب، بما فيها ملعب ريفر بليت”.

وأضاف “بعيدًا عن الملعب نحترم المنتخب الأرجنتيني كثيرًا، ونرى أن الملعب لن يكون له تأثير على المباراة. نأمل في الاستعداد جيدًا بصرف النظر عن مكان إقامة المباراة”.

وتحتل تشيلي، المركز الرابع بالتصفيات الأمريكية الجنوبية، برصيد 20 نقطة، بواقع نقطة إضافية أكثر من الأرجنتين.

ويلتقي الفريقان، اللذان كانا طرفي نهائي بطولة كوبا أمريكا في نسختيها الماضيتين، في 23 أذار/مارس المقبل.

وتحدث بيزي عن مشاركة تشيلي في النسخة الأولى من بطولة كأس الصين الودية، قائلاً: “هدفنا هو تحقيق الفوز. لدينا أسلحة تمكنا من المنافسة”.

وأبدى المدرب الأرجنتيني، معارضة كبيرة لآراء البعض، التي ترى أن المنتخبات المشاركة بالبطولة الصينية تجمع لاعبين من المستوى الثاني.

وأضاف بيزي، قائلاً: “حتى لو كانت هناك فرق ستضم لاعبين لا يشاركون في تصفيات المونديال، يجب ألا يقل احترامنا لهم. إنها تجربة مفيدة للجميع، خاصة للاعبين، الذين تم استدعاؤهم وسيمثلون تشيلي لأول مرة”.

واستطرد قائلا: “كرواتيا بين الفرق الـ15 الأولى بالعالم، وكما هو حال معظم الفرق لن يشارك اللاعبون البارزون. البطولة ستكون تجربة لمواجهة لاعبين غير معروفين”.

وفيما يتعلق بالصين، أشار بيزي قائلا: “لديها مدرب من الطراز الرفيع، وتسعى لدخول عالم كرة القدم باستثمارات ضخمة”.

وأوضح المدرب الأرجنتيني، أن كل ما يثار عن اقتراب نجم فريقه وأرسنال الإنجليزي أليكسيس سانشيز من اللعب بالدوري الصيني مجرد شائعات.

وقال: “إنه موجود في السوق، وهم يسعون للتعاقد مع أفضل اللاعبين. الإغراءات المالية تؤثر في القرارات، التي يتخذها أحدهم. لا أفرض أو أشترط على اللاعبين كي يلعبوا لصالح ناد معين”.