البرتغال تجيز تغيير الجنس في السجلات دون تشخيص طبي

Jul-14

لشبونة – أ ف ب: بات بإمكان البرتغاليين الراغبين في تغيير جنسهم في السجلات من دون الخضوع لفحص طبي أن يفعلوا ذلك شرط تجاوزهم سن السادسة عشرة، وفقا لقانون أقرّه الخميس البرلمان ذو الغالبية اليسارية.
وبعد الدنمارك ومالطا والسويد وايرلندا والنروج، صارت البرتغال «الدولة الأوروبية السادسة التي تمنح المتحوّلين حقّ تغيير جنسهم» حسب النائبة ساندرا كونها من كتلة اليسار المتطرّف.
وقالت في نقاش في البرلمان «لا أحد يحتاج إلى طرف ثالث ليخبره إن كان ذكرا أم أنثى». وبذلك سيكون تغيير الاسم والجنس في السجلات لا علاقة له بتاتا بإجراء عملية تغيير جنس.
وكان القانون المعمول به منذ العام 2011 يقضي بأن يخضع الأشخاص الراغبون بتغيير جنسهم في السجلات إلى فحص طبي لمعرفة ما إن كانوا فعلا يعانون من عدم انسجامهم مع جنسهم البيولوجي.
أما بموجب القانون الجديد، فيكفي أن يشعر الشخص بأنه من الجنس الآخر لتغيير جنسه في السجلات فعلا.

البرتغال تجيز تغيير الجنس في السجلات دون تشخيص طبي