بومبيو يصل إلى المكسيك لإجراء مباحثات مع الرئيس المنتخب بشأن الهجرة والتجارة

Jul-13
لدى استقبال الرئيس المكسيكي لوزير الخارجية الامريكي
لدى استقبال الرئيس المكسيكي لوزير الخارجية الأمريكي

مكسيكو سيتي : وصل وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إلى مكسيكو سيتي، الجمعة في أول اجتماع رسمي بين الإدارة الأمريكية والرئيس المكسيكي اليساري المنتخب أندريس مانويل لوبيز أوبرادور.

ويرافق بومبيو وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي كريستين نيلسن ووزير الخزانة ستيفن منوشين ومستشار الرئيس جاريد كوشنر.

وقال مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية قبل الاجتماع إن الوفد رفيع المستوى “دليل على الأهمية التي توليها الإدارة والولايات المتحدة للعلاقة الثنائية”.

وبعد الاجتماع مع الرئيس المنتهية ولايته إنريكي بينا نيتو، يعقد الوفد محادثات مع لوبيز أوبرادور، الذي حقق فوزا ساحقا في انتخابات الأول من يوليو/تموز، وسيتولى منصبه في ديسمبر/كانون الأول.

ويعد لوبيز أوبرادور عنصرا حاسما في جهود تعزيز تطبيق قوانين الهجرة في الولايات المتحدة، ويقول مستشاروه إنه سيسعى إلى تقليل اعتماد المكسيك على الوقود الأمريكي وأنواع أخرى من التجارة.

وطالما انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المكسيك بسبب الهجرة غير الشرعية وضغط عليها من أجل تحمل تكلفة بناء الجدار الحدودي.

لكن المسؤولين تبادلا الرسائل الودية بعد الانتخابات، حيث أجرى ترامب “مكالمة هاتفية إيجابية للغاية مع الرئيس المنتخب لوبيز أوبرادور بعد الانتخابات المكسيكية”، حسبما ذكر مسئول بوزارة الخارجية الأمريكية.

وأضاف المسؤول أن زيارة بومبيو “ستكون فرصة جيدة لمواصلة محادثتنا والتعرف على بعضنا البعض”.

ومن المتوقع أن يقوم لوبيز أوبرادور بتسليم الوفد الأمريكي قائمة من المقترحات التي لن يتم الإعلان عنها إلا بعد أن يطلع عليها ترامب.

ويريد الرئيس المنتخب توفير فرص عمل وزيادة أجور المكسيكيين كي يثنيهم عن الهجرة.

(د ب أ)