رئيس الأركان اليمني: مصممون على دخول صنعاء وننسق مع محيطها الاجتماعي

Jan-12
لدى زيارة مراسل "القدس العربي" محمد جميح لرئيس الأركان اليمني في المستشفى
لدى زيارة مراسل “القدس العربي” محمد جميح لرئيس الأركان اليمني في المستشفى

الرياض: “القدس العربي” – من محمد جميح

أكد رئيس الأركان اليمني اللواء طاهر العقيلي أن قواته مصممة على دخول العاصمة اليمنية صنعاء، وإسقاط الانقلاب.

وقال العقيلي في تصريحات لـ”القدس العربي” أدلى بها من المستشفى الذي ينزل فيه في العاصمة السعودية الرياض بعد تعرضه لإصابة إثر انفجار لغم في مركبته العسكرية إن “قوات الجيش الوطني مدعومة بالمقاومة وبغطاء من التحالف العربي مصممة على طرد مليشيات الحوثي من العاصمة صنعاء”.

وأضاف أن معنويات المقاتلين مرتفعة وأن “الطريق أصبحت سالكة إلى صنعاء بعد السيطرة على عدد من السلاسل الجبلية في نهم، والتي كان يتمركز بها الحوثيون”.

وكرر العقيلي “سندخل صنعاء، سندخلها، وعلى الطرف الآخر (الحوثيون) أن يحددوا أسلوب دخولنا، فهم المعنيون بهذا الأمر”.

وحذر العقيلي الحوثيين من أنهم هم من يحدد طبيعة الحل، وأنه في حال لم يتم التعقل والكف عن السير في الاتجاه المضاد لرغبة اليمنيين ورغبة الإقليم والمجتمع الدولي، فإن الحوثيين يغامرون بإيجاب الحل العسكري.

وذكر أن هناك تنسيقاً مع عدد كبير من الوجاهات القبلية والاجتماعية للتحضير لتطهير صنعاء من سيطرة المليشيات، مؤكدا أن الحكومة الشرعية والتحالف العربي يقفان في خندق واحد ضد مشروع الانقلاب والمليشيات غير الأخلاقي وغير الإنساني حسب تعبيره.

ونفى العقيلي ما أوردته مجلة الإيكونومست من تصريحات منسوبة له حول العلاقة بين قوات الجيش من جهة والتحالف العربي من جهة أخرى.

وكانت مجلة الإيكونومست البريطانية نقلت في تقرير لها تصريحات على لسان رئيس هيئة أركان الجيش اليمني تحدث فيها عن أن منتسبي الجيش الوطني لم يتسلموا رواتبهم منذ تسعة أشهر، ما أضعف معنوياتهم في قتال الحوثيين، وكذلك عدم تلبية التحالف لطلبات هيئة الأركان بإمداده بأسلحة ثقيله لضمان التفوق العسكري على مليشيا الحوثي.