العثماني ينفي وجود نقاش حول إجراء تعديل حكومي موسع

Oct-18

الرباط – «القدس العربي»: نفى رئيس الحكومة المغربية الدكتور سعد الدين العثماني، وجود نقاش بخصوص إجراء تعديل حكومي موسع، وذلك بعد إعلان الملك محمد السادس الأسبوع الماضي إحداث وزراة خاصة بالشؤون الأفريقية.
وأوضح في لقاء مع وكالة المغرب العربي للأنباء، أمس الثلاثاء أن هناك نقاشا حول الوزارة المنتدبة الجديدة ودافع عن فريقه الحكومي، مؤكدا أن الحكومة تشتغل في انسجام تام، وأنه بصدد تشكيل لجنة لبحث تجاوز نقائص النموذج التنموي وتقليص الفوارق المجالية والفئوية.
وبخصوص حديث الملك عن إحداث زلزال سياسي، أوضح العثماني «ليس معناه حل الحكومة والبرلمان، إلا أن ذلك يبقى من صلاحياته الدستورية، إذا رأى ذلك» وقال إن عبارة «الزلزال السياسي» التي وردت في خطاب الملك تعتبر «عادية، ولا يجب تضخيمها أو عزلها عن سياقها»؛ لكنه أكد أن الملك يمتلك كافة الصلاحيات الدستورية لحل الحكومة إذا أراد ذلك، مؤكدا وجود «رضا مَلِكِي» على حصيلته الأولية.
وشدد العثماني على أن الحكومة ستواصل القيام بدورها من أجل إيجاد الحلول الملائمة والاستجابة لمطالب المواطنين والشركاء الاجتماعيين وفق الإمكانات المالية المتاحة وقال إن مشروع قانون المالية، الذي سيجري عرضه اليوم (أمس) على مستوى المجلس الحكومي، سيولي اهتماها كبيرا للقطاعات الاستراتيجية؛ من قبيل التعليم والصحة والتشغيل.ونفى رئيس الحكومة وجود صراع بين أحزاب الائتلاف الحكومي، الذي يضم العدالة والتنمية، والتجمع الوطني للأحرار ، والحركة الشعبية ، والاتحاد الدستوري ، والاتحاد الاشتراكي، والتقدم والاشتراكية وأوضح أن هناك «اختلافا بين أحزاب الائتلاف الحكومي، ولكن هناك آليات واضحة لتجاوزها».
ونفى العثماني وجود أي خلاف عميق بينه وبين عبد الإله بن كيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية الذي ينتمي إليه العثماني ويرأس مجلسه الوطني (برلمان الحزب)، وأكد أن «الأخوة ثابتة» وأنه حريص على زيارة بن كيران كلما وجد الفرصة مناسبة، وأوضح أن حدوث اختلاف في بعض القضايا «أمر ضروري لأننا لسنا شخصا واحدا».

العثماني ينفي وجود نقاش حول إجراء تعديل حكومي موسع