مسؤول في “حزب الله” ينفي لـ “القدس العربي” بدء انسحاب مقاتلي الحزب من سوريا

Mar-15

1

بيروت- القدس العربي ـ من رلى موفق ـ أثار الخبر، الذي نشره موقع “جنوبية” اللبناني، عن أن المئات من عناصر “حزب الله” الذين يقاتلون في سوريا بدأوا منذ عصر الإثنين بالعودة الى منازلهم في الضاحية الجنوبية بشكل مفاجئ وكثيف من دون سابق انذار، إهتماماً إعلامياً وسياسياً، ولاسيما أنه تزامن مع الإعلان المفاجىء للرئيس الروسي عن بدء سحب قواته من سوريا.

وبدا من سياق الخبر أن الموقع، وهو موقع شيعي معارض للحزب، ربط بين عودة المئات من المقاتلين الذين كان “حزب الله” قد حشدهم قرب الزبداني لمعاودة الهجوم بعد انتهاء الهدنة وتبلور المعطيات أن أفق الهدنة طويل، خصوصاً في المناطق الخارجة عن سيطرة “جبهة النصرة” وتنظيم “الدولة” الاسلامية” غير المشمولين بالقرار الأممي لوقف إطلاق النار في سوريا.

ونفى مسؤول العلاقات الاعلامية  في “حزب الله” محمد عفيف لـ “القدس العربي” هذه المعلومات، موضحاً أن مقاتلي الحزب يخوضون في هذه الاثناء ( الثلثاء) معارك طاحنة في تدمر ضد تنظيم “الدولة ـ داعش” بمشاركة الطيران الروسي تهدف الى فتح الطريق عبر الصحراء الى دير الزور.

وقال مصدر اخر لصيق بالحزب لـ “القدس العربي”  أن لا قرار لدى الحزب بتخفيض حضوره الميداني على أي من الجبهات المتواجد فيها، من دمشق الى حمص وحماه وحلب، لافتاً الى أن تجربة مقاتلي الحزب في الميدان خلال أشهر التدخل الروسي أكسبت العلاقة بين الطرفين بعداً جديداً، انتقلت معه “من الحذر الى الثقة”، معتبراً أن ما يجب رصده هي المسألة المتعلقة بأمن إسرائيل، والتي قد تفضي في المستقبل الى تقييد تواجد الحزب في المنطقة الجنوبية من سوريا، إنطلاقاً من تفاهمات إسرائيلية- روسية.

NO COMMENTS

أترك تعليقاً

القدس العربي قد تستخدم بعض التعليقات في نسختها الورقية - لذا الرجاء كتابة الاسم الأول واسم العائلة واسم البلد ---- لن ينشرعنوان بريدك الالكتروني

characters left